كيف تعرف أنك جاهز لبدء عملك الحر الخاص

جاهز، استعد، انطلق

إن كان حلمك هو إنشاء عمل حر وخاص، فأنت مثل العديد من الناس، ولكن من الصعب معرفة التوقيت ” الصحيح ” للبدء. إدارة المشاريع من الممكن أن تكون خبرة رائعة مليئة بالمغامرات، ناهيك عن العوائد المربحة في حالة ما إن سار كل شيء وفقاً للخطة.
ولكن كيف يمكن معرفة إذا ما كنت مستعداً للقيام بالمخاطرة والبدء بمشروع الخاص؟ لقد حددنا بعض العلامات التي تشير بأنك ربما تكون مستعداً.

14 علامة تشير إلى أنه قد حان الوقت لإنشاء مشروعك

هذه ليست قواعد صعبة – وسريعة – فقد قام العديد من الناس بكسرها من قبل. ولكن إذا ما وافقت على معظم ما سيأتي في هذه القائمة، فهناك احتمالية أنك مستعد للانطلاق والخوض في أغوار عالم إدارة الأعمال الجامح المجنون.

  1. أنت متحمس لفكرتك

  2. لديك خطة عمل

  3. منتجك أو فكرتك قابلة للتسويق

  4. أنت مدرك لحجم المنافسة

  5. أنت قادر على القيام بمخاطرة مالية

  6. يمكن لمقرضي المال أن يثقوا بك

  7. أنت تفهم مخاطر الفشل

  8. أنت تفهم مخاطر النجاح

  9. انت على استعداد لبذل مجهود

  10. أنت على استعداد للتعلم

  11. أنت قادر على إدارة وقتك

  12. أنت قادر على رؤية الامكانيات

  13. أنت تريد أن تصبح رئيسك الخاص

  14. أنت ذو علاقات جيدة مع الناس

مستعد؟ هيا بنا!

1. أنت متحمس لفكرتك

بالتأكيد، الشغف وحده لا يمكن أن يقوم بالمهمة، ولكن إذا لم تكن شغوفاً بفكرتك التجارية، سينتهي مشروعك من قبل أن تدرك.
العديد من الأشياء في ملكية المشاريع تعتمد على شعار ” تصنّع إلى أن تصل ” ولكن هذه ليست إحداها.

2. لديك خطة عمل

لقد بحثت في الأمر، حددت كيف ستقوم بإدارته، وتحفظ جميع الأرقام المهمة.

لن تكون قادراً على إدارة أي مشروع بدون خطة عمل متماسكة
إذا كان لا يزال عليك تنفيذ هذه المهمة الهامة جداً، ربما كان عليك أن تكبح جماح حماسك حول فكرتك تلك حتى تتعرف على الصورة الكاملة

 3. منتجك أو فكرتك قابلة للتسويق

ستكتشف ذلك كجزء من خطة نشاطك التجاري، لكن معرفة أن هناك طلباً يمكنك تلبيته للسوق هو الطريقة المؤكدة لإدراك أن الوقت الحالي قد يكون الوقت المناسب لبدء نشاطك التجاري الخاص.
فقط تأكد من أنك أجريت بحثك واستشرت أولئك ذوي المعرفة حول المنتج أو الخدمة التي تريد تقديمها.

4. أنت مدرك لحجم المنافسة

مشروعك الخاص الأعمال ملعب ريادة

لطالما تمنيت أن تفتح المقهى الخاص بك، لكن المشكلة، أن هناك ثلاث مقاه في الحي الذي تعيش فيه.

كيف ستتميز عنهم فور أن تفتتح مكانك الخاص؟ ما الذي يمكنك تقديمه ويعجز عنه منافسوك؟

من المهم أخذ هذه التساؤلات في الاعتبار أثناء وضعك لخطة العمل.

5. أنت قادر على القيام بمخاطرة مالية

الكثير جداً من أصحاب المشاريع كانت بداياتهم متواضعة، ولكن من الأسهل أن تقوم بالتركيز على مشروعك إذا ما كان لديك من المال الذي قمت بتوفيره للعيش منه حتى ينطلق مشروعك.

6. يمكن لمقرضي المال أن يثقوا بك

جزء كبيرمن إدارة الأعمال على المدى الطويل هو القدرة على تأمين التمويل عند الحاجة.

كم يبلغ مستوى الرصيد الخاص بك؟ هل عليك الكثير من الديون الشخصية؟

تشاورمع مستشار تمويل للأعمال الصغيرة لمعرفة ما يمكنك القيام به للتأكد من أن أمورك تبدو بشكل جيد على الورق.

7. أنت تفهم مخاطر الفشل

الأمر ليس إما النجاح أو الفشل بالنسبة للمشاريع الصغيرة كما تعتقد هذه الأيام. في الواقع، %80 من المشاريع الصغيرة تصمد في عامها الأول، وحوالي %50 تصمد وحتى عامها الخامس.
لكن لازال يعني هذا فشلا كبيراً، حوالي %30 من المشاريع فقط تصمد حتى العام العاشر.

كن على اطلاع على كل ما يخص تجارتك من حقائق وغيرها وضع خططاً للسيناريو الأسوأ، فقط تحسباً.

احتمالية الفشل يجب ألا توقف الشخص ذو الفكرة الجيدة وخطة العمل المتماسكة عن السعي وراء تحقيق حلمه.

8. أنت تفهم مخاطر النجاح

كيف سيكون شكل حياتك في حالة نجاح مشروعك؟ ربما يبدو الأمر غريباً، ولكن لا يضع الكثير من الناس تلك الاحتمالية في الاعتبار. ماذا لو نجح مشروعك نجاحاً ساحقاً، لكن لم يعد لديك وقت لأسرتك، هل ستعيش حينها الحياة التي تريد أن تحياها؟
كن صادقاً مع نفسك بخصوص حدودك وارسم توقعاتك مع شركائك من مشروعك والمقربين إليك قبل البدء فيه.

9. أنت على استعداد لبذل مجهود

البدء في مشروعك الخاص يعني أنك مستعد لعمل أشياء تشعر بأنها ” أقل مما تستحق مادياً “. فعلى كل حال، أنت الرئيس التنفيذي/المؤسس/الرئيس، أليس كذلك؟
لو لم يبدو لك كل هذا ممتعاً، فربما البدء من الصفر ليس الطريق الأمثل لك.

10. أنت على استعداد للتعلم

كم المعرفة التي ستحصل عليها من خلال بدايتك لمشروع جديد.

مهما كان عدد الشهادات التي حصلت عليها أو سنوات خبرة العمل، دائماً ما ستواجهك تحديات عندما تبدأ مشروعك.

إذا كنت تحب فكرة أن تتعلم شيئاً جديداً كل يوم، فربما تكون ريادة الأعمال هي مكانك المناسب.

11. أنت قادر على إدارة وقتك

إدارة العمل غالباً ما تتلخص في لعبة الأرقام – كلما توفر لديك الوقت كلما كان أفضل -. ستعمل تحت ضغط بكل تأكيد، ولكن إدارة الوقت المميزة ستجعل الأمور تمشي بسلاسة متناهية.

12. أنت قادر على رؤية الإمكانيات

هل أنت من هؤلاء الناس الذين يؤمنون بالتصنع بالضعف؟ من يستطيع أن يكتشف قصة نجاح قبل أن تشتهر وتكبر؟ستكون هذه مهارة أساسية في إدارة الأعمال. يجب أن تكون قادرًا على رؤية الصورة الكبيرة عندما تحقق مبيعاتك أهدافها حتى الآن أو تشعرأنك لن تتساوى مبيعاتك مع التكلفة أبدًا.

13. أنت تريد أن تكون رئيسك الخاص

إذا أردت أن تنحت طريقك بنفسك، فإن ريادة الأعمال هي مكانك المناسب بلا منازع. إذا كانت لديك القدرة على تحديد شكل يومك ثم الانطلاق، فإنها سوف أقوم بتهيئتك للبدء في مشروعك.

14. ولكن.. أنت تجيد التعامل مع الناس

كونك رئيسك الخاص لا يعني أنك غير ملزم بأن تتعامل بشكل جيد مع الناس. إدارة العمل رياضة اجتماعية، سيتعين عليك العمل مع موظفيك، البائعين، العملاء، الزبائن وأكثر.
من الأرجح أنك ستكون واجهة مشروعك. هل أنت مستعد لهذا النوع من الاهتمام؟

Image by: Freepik

Meredith Wood
Meredith Wood is the Editor-in-Chief at Fundera, an online marketplace for small business loans that matches business owners with the best funding providers for their business. Prior to Fundera, Meredith was the CCO at Funding Gates. She is a resident Finance Advisor on American Express OPEN Forum and an avid business writer. Her advice consistently appears on such sites as Yahoo!, Fox Business, Amex OPEN, AllBusiness, and many more. Meredith is also the Senior Financial and B2B Correspondent for AlleyWire.