كيف يمكنك إيجاد عملاء من حول العالم عبر وسائل التواصل الإجتماعي

أفتح ابوابك للعالم

ملاحظة من المحرر: هذه المدونة مأخوذة من كتاب ” التصدير: دليلك للبيع للخارج بطريقة مربحة” للكاتبة “لوريل ديلاني”، فإذا كنت تريد إيجاد المزيد عن الكاتبة او الكتاب او عن كيفية إيجاد عملاء من حول العالم او عن التصدير بشكل عام فمدونة “لوريل” تعتبر مصدر ممتاز للمعلومات.

كيف يمكنك إثبات حضورك في العالم الرقمي؟ فالجميع ليس بنفس درجة الحظ كالمغني الكوري “PSY” الذي تخطى الفيديو الخاص به مليارات المشاهدات عبر موقع “يوتيوب” في عام 2013.  فالحصول على الانتباه عبر الإنترنت –غالباً- لا يأتي من خلال عمل واحد جيد، لكن من خلال الآلاف من المحاولات الجيدة عبر عدة منصات إلكترونية في خلال فترة زمنية طويلة.  فتلك هى الطريقة لجذب الانتباه وخلق المتابعة عبر الإنترنت.

لا يوجد طريقة واحدة صالحة لكل خطط التسويق الإلكتروني للحصول على عملاء من حول العالم 

النجاح في العالم الرقمي يتطلب عمل جاد ومهارات تنظيمية وأشياء لافتة للنظر وبعد نظر.

ما هو النجاح في التسويق الإلكتروني للتصدير؟ هو إيجادك من قبل عملاء من حول العالم وقيامهم بشراء شيئاً ما منك وقدرتك في تلبية طلباتهم بطريقة مربحة. لإيجادك يجب عليك أن تشارك بنشاط في أكبر قدر ممكن من وسائل التواصل الإجتماعي، لجعل عملائك يقومون بالشراء منك يتطلب بناء علاقة معهم وكسب ثقتهم وعرض منتجات يحتاجون إليها.

اتبع مسارات متناسقة:

لا تفكر لدقيقة انك ستتمكن من النجاح عبر الإنترنت من خلال منصة الانستجرام فقط، يمكن أن تكون بداية لكن يجب دعمها عبر الوقت بحساب على تويتر وحساب على الفيسبوك واللينكد ان والبينتريست واليوتيوب وجوجل بلاس. وضع كل منصات التواصل الإجتماعي للعمل بشكل متوازي تعطيك إستراتيجية تسويق إلكتروني ناجحة، بشرط الإلتزام بموضوع واحد انت على دراية به في كل المنصات الإلكترونية.

الهدف هو أن تحظى بصورة شاملة عن ما تحاول إنجازه من خلال مشروع التصدير الخاص بك، وتأكد من ظهور الرسالة المناسبة للأشخاص المناسبين في الأوقات المناسبة

الرائع في الإتجاه للتسويق الإلكتروني، انه يمكن لأي شخص من أى فئة عمرية من صنع محتوى والإلتزام به والتحكم في الرسائل والتفاعل مع قلوب وعقول الأشخاص لبناء علامة تجارية ودمج عدة منصات سوياً وقياس النتائج  أي كل الأشياء التي يجب القيام بها للنجاح عبر الإنترنت.

شخص يجلس على الكمبيوتر ويحاول ايجاد عملا من حول العالم

ما هو النجاح الرقمي؟ لو كنت تبيع الطوب فهو أن تصل إلى أكبر عدد ممكن من الاشخاص الذين يحتاجون الطوب ليقوموا بشرائه. التحدي الكبير هو أن تتمكن من الوصول للاشخاص الذين لا يعلمون إلى الآن أنهم يحتاجون الطوب.

ومن هنا تساعدك المنصات الرقمية كمفتاح لبوابات العالم وتعطيك فرصة عظيمة أن تأخذ عملك بكامل قوته إلى العالمية. 

تحذير: لا تستقل بقوة الأشياء الغير متوقعة. ” كلايتون كريستنسن ”  الذي يعد واحداً من أكثر صانعي نظريات الأعمال في آخر خمسون عام تاثيراً، صاغ تعبير “ابتكارات مدمرة“. وكمثال موقع “كورسيرا” الذي أتاح دوارت ذو جودة عالية على الإنترنت لأي شخص مجاناً. لقد بدأت منصة “كورسيرا” بالتاثير على صناعة التعليم وقد تؤدي في يوما ما إلى هدم الوضع الراهن.

الابتكارات المدمرة يمكنها أن تخفي عملك وتدمر صناعات كاملة

لذلك يجب أن تبقي منتبهاً لكل أداة إلكترونية جديدة تعترض طريقك وتتقبلها وتحاول دمجها مع عملك في مجال التصدير.

إيجاد عملاء من حول العالم عبر وسائل التواصل الإجتماعي المختلفة.

ما هي أنسب وسائل التواصل الإجتماعي لإيصال رسالتك وتحفيز عملائك كلهم؟ إذا كان هناك منصة واحدة تستخدم بشكل أكبر عن الأخريات في بعض الاسواق الاجنبية، كـ”وي شات” في الصين او “لاين” في اليابان، فتلك المنصات يجب ان تستخدمها اكثر من الاخريات في تلك الأسواق.

أخبر قصتك اللافتة للنظر عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة لكي تتمكن من اكتساب المزيد من المتابعين، احتفظ بهؤلاء المتابعين وقم بتحويل محادثاتك معهم من وسائل التواصل الإجتماعي إلى البريد الإلكتروني أو عبر الهاتف أو وجهاً لوجه للمزيد من تطوير الأعمال. خطوتك الأولى – إذا لم تكن قم قمت بها بالفعل – هي إنشاء حسابات على وسائل التواصل الإجتماعي المختلفة.

 عندما تقوم بإعداد الحسابات على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة، تأكد من ان كلاً منها يعكس علامتك التجارية وتكون كل الحسابات متسقة سوياً

  • استخدم اسمك الحقيقي إذا أمكن لإضافة المزيد من الشفافية.
  • أضف صورة جيدة لك او شعار شركتك.
  • اختار خلفية رائعة تتناسق مع ملفك الشخصي.
  • أضف رابط لأكثر منصاتك الإلكترونية انتشاراً (موقع إلكتروني او مدونة او اللينكد ان)
  • أعلن عن نفسك، وأنك الشخص الذي يجب التوجه إليه في مواضيع معينة.

في حالتي كلاً من حساباتي – على الفيسبوك واللينكد ان وتويتر – تظهر صورة لي تقول إني رئيس شركة GlobeTrade.com، وهناك أيضاً الخلفية التي تعرض تصميم يعكس خبرتي في القيام بالأعمال حول العالم مع رابط لموقعي الإلكتروني. وهكذا يستطيع زوار حساباتي معرفة ما اقوم به بوضوح تام، والتوقع مني التركيز على المواضيع التي تخص التصدير، ويعلمون على من يجب عليهم اللجوء في حال الحاجة لمساعدة او نصيحة في التجارة العالمية.

وضوح الغرض يفيد أيضاً في تحسين نتائج محركات البحث

على سبيل المثال، إذا كنت تدير شركة سياحية تقوم برحلات إلى أماكن غريبة، يجب عليك أن تشير إلى ذلك عبر حسابك على تويتر، على سبيل المثال تشير إلى انك الرئيس التنفيذي بالإضافة لصورتك الشخصية او شعار شركتك مع خلفية جميلة التصميم لواحدة من أكثر رحلاتك تميزاً مع شرح بسيط عن ما الذي تقوم به شركتك بالاضافة لرابط لموقعك الإلكتروني .

إذا كنت مهندس ميكانيكا الذي يقوم بتصميم وتطوير وبناء وتجربة محركات الطائرات، ضع صورتك وضع خلفية جميلة التصميم لمحرك جيد انت قمت بتصميمه، وقم بكتابة تعريف أنيق بموهبتك وأضف رابط لموقعك الإلكتروني او مدونتك، وابدأ باضافة قصص عن مشاريع عملك الناجحة.

فما هي الطريقة الاخري التي قد تتمكن فيها شركات مثل بوينج أو أيرباص أو اتحاد الطائرات التجارية الصيني من إيجادك؟
فمثل تلك الممارسات السابقة هي التي ستساعدك على بناء علاقات عملية في مجال عملك.

وسائل التواصل الاجتماعي تساعدم في ايجاد عملاء من خول العالم

أصبح نجم لامع في مجال التصدير الإلكتروني

عندما تقوم بتأسيس حساباتك الشخصية على الإنترنت، حافظ على نفس المعلومات الشخصية فكما ذكرنا من قبل، التناسق مهم. ركز على إجابة هذا السؤال: إلى أين تريد ان تأخذ عمل التصدير الخاص بك؟ خذ رسائلك واذهب لمنصات التواصل الاجتماعي الأكثر استخداماً في تلك الأسواق البعيدة.

حسابات التواصل الإجتماعي الخاصة بك وحضورك الإلكتروني تسمح لك بتعميق علاقات عملية حالية وفتح آفاق جديدة لك حول العالم وخلق أفكار ريادية في مجالك وبناء وعي قوي حول علامتك التجارية ونمو مشروعك. كن منفتح على التجارب الجديدة. فبمجرد أن تستطيع السيطرة على الأساسيات تكون مستعد للسيطرة على العالم.

Image by: Jannoon028 via Freepik